Advertisements

تراجع سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية اليوم السبت

تراجع سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية، اليوم السبت 21 نوفمبر 2020، في السوق غير الرسمية "السوداء"، بمقدار 100 ليرة.



 

ووسط تفاقم أزمة نقص المعروض من النقد الأجنبي، تراوح سعر الدولار في السوق الموازية، خلال التعاملات المبكرة اليوم السبت، ما بين 8200 ليرة للشراء و8300 للبيع.

 

استشارات إعادة الهيكلة من التدقيق الجنائي لمصرف لبنان المركزي لعدم تلقيها المستندات المطلوبة.

 

كما يرى الخبراء، أن سعر الدولار سيصل إلى هذا الحد أيضا في ظل فشل مساعي تشكيل الحكومة، وما يرافق ذلك من حديث عن احتمال رفع الدعم عن بعض المواد والسلع الأساسية.

 

ومع استمرار تراجع وفرة الدولار في الأسواق المحلية، ظهر النقص في السلع الأساسية ومن بينها الأدوية، وسط تخوفات من تراجع وفرة العديد من السلع الأساسية، ممهدة لارتفاع في نسب التضخم.

 

بينما بقي سعر الليرة ثابتا في البنك المركزي وفي البنوك وشركات الصرافة عند 1507 ليرات للدولار الواحد.

 

انهيار النظام المصرفي

ويواجه لبنان أكبر انهيار مصرفي في تاريخه الحديث بالتوازي مع تراجع سعر العملة الوطنية وهبوطها أمام الدولار بأكثر من 80% خلال 2020.

 

ودفع هذا الأمر المصارف اللبنانية إلى فرض قيود مشددة على الحسابات اعتبارا من الربع الأول 2020، بعد أن تبين وجود فجوة خسائر كبيرة في حسابات مصرف لبنان، تتجاوز تقديراتها 63 مليار دولار.

 

وتضاءلت الخيارات أمام اللبنانيين في ظل انتشار فيروس كورونا وتردي الأوضاع الاجتماعية والنقدية والاقتصادية والمعيشية.

 

وثبتت نقابة الصرافين في لبنان تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء و3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.

 

كما ثبت مصرف لبنان المركزي سعر صرف الدولار عند 1507.5 ليرة. ولا يطبق هذا السعر إلا لواردات الوقود والأدوية والقمح.

 

وحددت البنوك سعر 3850 ليرة للدولار، عند سحب الدولار لصغار المودعين.