Advertisements

ارتفاع أسعار الذهب في السعودية لليوم الثاني خلال التعاملات المبكرة

استمر ارتفاع أسعار الذهب في السعودية، لليوم الثاني، خلال التعاملات المبكرة اليوم السبت، مع معاودة ارتفاع المعدن الأصفر عالميا.



 

وارتفع سعر جرام الذهب عيار 24 في السعودية، اليوم السبت، إلى نحو 225.58 ريال (60.15 دولار)، مقابل نحو 224.85 ريال (59.96 دولار)، أمس الجمعة.

 

وزاد سعر جرام الذهب عيار 21 الأكثر مبيعا في المملكة إلى نحو 197.38 ريال (52.63 دولار)، مقابل نحو 196.75 ريال (52.47 دولار)، أمس.

 

كما ارتفع سعر جرام الذهب عيار 18 ليسجل نحو 169.18 ريال (45.12 دولار)، مقابل نحو 168.64 ريال (44.97 دولار).

 

وقررت الحكومة السعودية، الخميس، إعادة النظر في زيادة ضريبة القيمة المضافة بعد انقضاء جائحة فيروس كورونا المستجد.

 

وقال ماجد بن عبد الله القصبي، وزير الإعلام السعودي المكلف، إن المملكة ستعيد النظر في زيادة ضريبة القيمة المضافة بعد انقضاء جائحة فيروس كورونا المستجد.

 

وصعد سعر جرام الذهب عيار 14 في السعودية إلى نحو 131.59ريال (35.09 دولار)، مقابل نحو 131.17 ريال (34.98 دولار) أمس.

 

بينما تراجع سعر الأوقية (الأونصة) في السعودية إلى نحو 7016.25 ريال (1871 دولارا)، مقابل نحو 6993.75 ريال (1865 دولارا)، خلال الجلسة السابقة.

 

 أسعار الذهب في مصر.. عيار 21 يسجل قفزة كبيرة في "أسبوع الهروب"

وهبط سعر الجنيه الذهب (8 جرامات من عيار 21) إلى نحو 1579.05 ريال (421.08 دولار)، مقابل نحو 1573.98 ريال (419.73 دولار)، الجمعة.

 

المعدن الأصفر يعاود الصعود عالميا

وعالميا عاودت أسعار الذهب الارتفاع، في ختام تداولات الجمعة، بعد زيادة الآمال في إقرار تحفيز أمريكي جديد.

 

وصعد الذهب، بعد أن أشار وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إلى أن المفاوضات بشأن إجراءات التحفيز ستستمر، مما دعم الإقبال على المعدن تحوطا من التضخم المحتمل.

 

وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1872.95 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 18:56 بتوقيت جرينتش، لكنه يظل منخفضا بنسبة 0.8% على أساس أسبوعي.

 

وجرت تسوية العقود الآجلة الأمريكية للذهب على زيادة مساء الجمعة 0.7% إلى 1872.40 دولار.

 

وقال ديفيد ميجر مدير تداول المعادن في هاي ريدج فيوتشرز، إن الذهب تم دعمه من فكرة أن محادثات التحفيز تتقدم من جديد، ما يؤكد أن إجراءات البنوك المركزية بشأن السيولة وإجراءات التحفيز المالي لا تزال القوة الدافعة للسوق.

 

وانخفض الذهب حوالي 5% منذ تقارير إيجابية عن لقاحين لكوفيد-19 من فايزر وموديرنا في آخر 12 يوما.

 

واستفاد الذهب هذا العام بشكل أساسي على خلفية الضرر الاقتصادي من الجائحة وما نجم عن ذلك من تحفيز عالمي.

 

وربح الذهب، الذي يعتبر تحوطا في مواجهة التضخم وانخفاض العملة، 23% منذ بداية العام، مستفيدا بشكل أساسي من إجراءات تحفيز غير مسبوقة جرى الكشف عنها لتخفيف أثر الجائحة.