Advertisements

3 طائرات شحن عسكرية تركية تتجه إلى غرب ليبيا

وصلت طائرتا شحن عسكريتان تركيتان إلى غرب ليبيا، فيما ينتظر وصول أخرى ثالثة، وذلك في ظل تواصل أنقرة تحدي الإرادة الدولية التي تمنع تصدير السلاح إلى تلك البلد.



 

وكشف تطبيق "فلايت رادار" المتخصص في تتبع حركة الطيران، اليوم الخميس، عن وصول طائرتي شحن عسكريتين تركيتين قادمتين من أنقرة إلى الغرب في ليبيا.

 

وتبين من الرصد أن طائرة شحن عسكرية تركية من طراز "إيرباص إيه 400 إم" هبطت في قاعدة عقبة بن نافع الجوية بمنطقة الوطية غربي ليبيا، قادمة من أنقرة.

 

وكشفت مصادر  وفقا لـ"العين الإخبارية" عن وصول طائرة شحن عسكرية تركية ثانية من نفس النوع، باتجاه مطار الكلية الجوية بمصراتة قادمة من مطار قونية.

 

وأشارت المصادر إلى أن المطار ينتظر هبوط طائرة ثالثة قادمة من تركيا.

 

ومنذ انعقاد مؤتمر برلين الخاص بليبيا في يناير/كانون الثاني الماضي، وتصديق مجلس الأمن على مخرجاته، لم تنقطع الرحلات التركية المحملة بالسلاح والمرتزقة جوا وبحرا إلى الغرب الليبي، رغم مشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان في المؤتمر.

 

وتستمر تركيا في مساعيها لإفشال اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الفرقاء الليبيين بجنيف في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عن طريق خرقها بنود الاتفاق التي ترتكز على عدم تدريب العناصر الليبية على يد الأتراك، بالإضافة لسحب المرتزقة والضباط الأتراك من القواعد الليبية.

 

والأسبوع الماضي، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن إجمالي المرتزقة الذين أرسلتهم تركيا إلى ليبيا، بلغ 18 ألف سوري إضافة إلى 2500 تونسي.

 

وقتل مئات من المرتزقة السوريين الذين جلبتهم تركيا إلى ليبيا أثناء الاشتباكات مع الجيش الليبي في العاصمة طرابلس، كما فر المئات عبر الهجرة غير الشرعية إلى جنوب أوروبا