Advertisements

شباب الصحفيين المصريين تشن هجوماً حاداً على العميل المصري حسام بهجت

تساءلت جبهة شباب الصحفيين المصريين هل لايوجد رادع للعميل المصري حسام بهجت ومن على شاكلته ممن يثيرون الضجيج عندما يتم تطبيق القانون ضد أحدهم فنجدهم يتراصون في طوابير الخيانة كأنهم بنيان مرصوص..ولكن هيهات هيهات..فجميع المصريين وعوا الدرس جيداً ولن يسلموا عقولهم لتلك الفئة الضالة الذي لا عمل لها سوي إثارة الفتن بين فئات المجتمع وهدم جدار الثقة بين الشعب ودولته.



 

وقال هيثم طوالة رئيس الجبهة في تصريحات صحفية:لا رادع لحسام بهجت وأمثاله إلا الحسم بالقانون وان كان قانون العقوبات ليس كافياً فيجب تطبيق إجراءات قانونية أشد ضد هؤلاء المخربين الذين يحلمون بيوم يتسلقون فية أطلال هذا البلد عقب خرابة على يديهم فهم لايملون ترديد ادعاءاتهم للإساءة للبلد ومؤسسات الدولة وحشد المنظمات الأجنبية المشبوهة للافراح عن اذنابهم بغض النظر عما ارتكبوة وهو ما لم يقبلة الشارع ابدا.

 

أضاف طوالة: نحذر ونكرر ..لن يعود التاريخ للوراء ولن نسمح لهؤلاء المتأمرين بالعبت بمقدرات الدولة وتخريبها..فترقبوا يوم الحساب أيها العملاء والخونة