Advertisements

محاكمة رانيا يوسف بتهمة الفعل الفاضح وازدراء الأديان

محاكمة رانيا يوسف بتهمة الفعل الفاضح وازدراء الأديان

تعقد محكمة جنح قصر النيل في مصر، الأحد، أولى جلسات محاكمة الفنانة المصرية رانيا يوسف.



 

وتحاكم رانيا يوسف بتهمة ارتكاب جريمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وازدراء الأديان ونشر بيانات كاذبة.

 

كان المحامي أشرف ناجي قدّم بلاغا ضد رانيا يوسف، وأقام ضدها دعوى اتهمها فيها بأنها في أحد اللقاءات التلفزيونية ظهرت في حوار مع المذيع نزار الفارس، مقدم برنامج مع الفارس والذي أذيع على إحدى الفضائيات، وتحدثت عن بروز مؤخرتها.

 

وكانت رانيا يوسف أصدرت بيانا صحفيا حول لقائها مع قناة الرشيد العراقية التي حلت ضيفة عليها الشهر الماضي وأثارت جدلاً واسعاً، بسبب تصريحاتها عن مؤخرتها والحجاب والدين، وهو ما جعل بعض المحامين يرفعون دعاوى قضائية ضدها بتهمة ازدراء الأديان، وتحديد جلسة يوم 21 فبراير لنظر أولى جلسات محاكمتها.

 

يشار إلى أن أزمة اندلعت مؤخرا بين رانيا يوسف والمذيع العراقي نزار الفارس، إثر اتهامها له بتزييف الحقائق، عقب إذاعته لقاء تلفزيونيا بينهما، أطلقت فيه رانيا العديد من التصريحات التي أثارت الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وعرضتها لهجوم شديد.

 

ولاحقا تقدم طارق العوضي محامي الفنانة المصرية، ببلاغ للمجلس الأعلى للإعلام، ضد القناة التي يعمل فيها نزار الفارس، لأنها لا تحمل ترخيصا بالعمل في مصر، لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدها، مبينا أنه تقدم ببلاغ أيضا للسفارة العراقية ضد نزار الفارس، وأشار إلى أن موكلته لديها كامل الحق في مقاضاته، لأنه خان الثقة التي منحتها إياه.

 

وجاء ذلك بعدما نفذ المذيع العراقي، نزار الفارس، تهديده ضد رانيا يوسف، وكلف المستشار هيثم عباس، باتخاذ الإجراءات القانونية ضد الفنانة المصرية بعد اتهامها له باقتطاع أجزاء من حلقتها في برنامج "مع الفارس" للإضرار بها".

 

وقال عباس، في بيان له، "إنه بصدّد اتخاذ الإجراءات القانونية حيال رانيا وسف، متهمًا إياها بـ"التشهير وتزييف الحقائق".

 

وتتعمد رانيا يوسف في السنوات الأخيرة إثارة الجدل بالظهور بفساتين جريئة خلال المهرجانات الفنية، وكان آخر ظهور لافت لها خلال مهرجان الجونة السينمائي، إذ ظهرت بفستان جريء، وظهرت بجوارها ابنتها مرتدية "فستان البطانة" الشهير الذي أحدث أزمة في مهرجان القاهرة العام الماضي.