Advertisements

المملكة السعودية تقرر استمرار التعليم عن بُعد حتى نهاية العام الدراسي

قررت المملكة العربية السعودية استمرار العملية التعليمية عن بُعد حتى نهاية العام الدراسي حفاظا على سلامة الطلبة من فيروس كورونا.



 

وأكد الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وزير التعليم السعودي، أن القرار يأتي تأكيداً على اهتمام السعودية بسلامة الطلاب والطالبات وجميع منسوبي التعليم من مخاطر تعرّضهم للإصابة بفيروس كورونا، وحرصها على استمرار الرحلة التعليمية عن بُعد في ظل جائحة كورونا.

 

ويدعم هذا القرار مسيرة النجاح الذي تحقق للتعليم عن بُعد في المملكة، وتعزيزاً للشراكة المجتمعية مع أولياء الأمور والأسرة ومؤسسات المجتمع، حيث تضافرت كل الجهود لتقديم نموذج سعودي فريد في التعليم عن بُعد.

 

ويأتي إعلان استمرار التعليم عن بُعد لما تبقى من أسابيع الفصل الدراسي الثاني رغم ظروف الجائحة، وذلك بعد دراسة واقع المرحلة السابقة من الفصل الدراسي الثاني، ونتيجة لما آلت إليه الدراسات المستفيضة بين اللجان المشتركة من التعليم العام والجامعي للتقييم والمتابعة، والتنسيق مع وزارة الصحة، إلى جانب ما تحقّق من نجاحات للتعليم عن بُعد من خلال منصة مدرستي، والبدائل التعليمية المختلفة كقنوات عين (23 قناة فضائية)، وقنوات دروس في يوتيوب، وبوابة التعليم الوطنية عين، وتطبيق الروضة الافتراضية، إضافة إلى استمرار عمليات التعليم عن بُعد بكفاءة في الجامعات والكليات والمعاهد، بما يُعد نجاحاً للتعليم في المملكة.