Advertisements

ماذا يحدث في عدن.. إسقاط 3 مسيرات حوثية بمناطق حساسة

ماذا يحدث في عدن؟.. إسقاط 3 مسيرات حوثية بمناطق حساسة

نجحت الدفاعات الجوية للتحالف العربي، الخميس، في إسقاط 3 طائرات مسيرة حوثية في سماء العاصمة المؤقتة عدن.



 

وقال سكان محليون ومصدر حكومي، إن طائرتين بدون طيار حلقت بكثافة في سماء عدن وحاولت استهداف قصر "معاشيق" مقر الحكومة اليمنية وتم إسقاطهما.

 

أما الطائرة المسيرة الحوثية الثالثة فكانت تحلق في فوق مطار عدن ومقر المجلس الانتقالي، قبل أن يتم إسقاطها أيضًا.

 

وأكدت المصادر أن أصوات الدفاعات الجوية المضادة للطيران دوت لأكثر من ساعة لمنع هجوم الطائرات المسيرة لمليشيات الحوثي.

 

وأشار مصدر حكومي إلى اعتراض وتدمير طائرة مسيرة مفخخة فوق قصر "معاشيق"، موضحا أن الدفاعات الأرضية لا تزال تعمل في الأثناء على إسقاط أخرى تحاول استهداف مطار عدن الدولي كما حلقت فوق مقر المجلس الانتقالي الجنوبي.

 

واتهم المصدر مليشيات الحوثي بمحاولة استهداف الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي في محاولة منها لتكرار هجومها الفاشل لاغتيال حكومة الكفاءات لدى وصولها في عشية رأس السنة.

 

وكانت الحكومة اليمينة نفت، في وقت سابق، مغادرة رئيسها وأعضائها مقر معاشيق عبر زوارق بحرية عقب اقتحام متظاهرين للقصر الرئاسي.

 

وقال مصدر حكومي رفيع: "إن المتظاهرين وصلوا إلى البوابات الجبلية الأخيرة للقصر"، حيث توجد الحكومة، ومقرات الوزراء في العاصمة المؤقتة عدن.

 

وكان متظاهرون خرجوا في مسيرة احتجاجية، للمطالبة بصرف مرتباتهم المتأخرة وللتنديد بقمع مسلحين تابعين لتنظيم الإخوان، الإثنين، مظاهرة سلمية في وادي حضرموت شرقي البلاد. 

 

وانطلقت المظاهرة من شارع الملكة أروى بساحة البنوك، وواصلت طريقها نحو منطقة معاشيق، مقر الحكومة اليمنية، قبل أن تقتحم بواباته وتصل إلى آخر نقطة في ساحات القصر المطلة على البحر. 

 

يأتي ذلك على وقع مظاهرات واحتجاجات شعبية تشهدها عدن ومدن جنوبية أخرى، ضد التردي الخدمي والمعيشي الذي تعيشه البلاد؛ نتيجة تدهور سعر العملة المحلية، وارتفاع أسعار الوقود والسلع الغذائية.