Advertisements

محافظ حضرموت يعلن حالة الطوارئ ويوقف مدير الأمن

محافظ حضرموت يعلن حالة الطوارئ ويوقف مدير الأمن

أعلن محافظ حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني، الأربعاء، حالة الطوارئ في المحافظة، وكذلك تشكيل لجنة للتحقيق في الاحداث التي شهدتها مدينة ميفع، والتي اندلعت إثر مقتل متظاهر وإصابة آخرين.



 

كما أمر المحافظ البحسني بوقف مدير أمن المحافظة ومدير أمن مديرية المكلا على خلفية الاحتجاجات.

 

ونفت مصادر أمنية، أن يكون عناصر بحراسة المحافظ البحسني، قد وجهت نيرانها صوب المتظاهرين في مدينة ميفع بمديرية بروم ميفع، كما تردد.

 

وقتل متظاهر وأصيب آخرون، الثلاثاء، إثر إطلاق رجال الأمن النار، ضد مسيرة تطالب بتوفير الكهرباء بمنطقة ميفع في حضرموت.

 

وحسب بيان صحفي صادر عن مجلس الحراك الثوري بمديرية بروم ميفع، فإن الشاب عوض أحمد باخميس لفظ أنفاسه الأخيرة نتيجة الإصابة البالغة بالرصاص الحي، فيما يتلقى آخرون العلاج بمستشفى ابن سينا بمدينة المكلا بعد نقلهم من منطقة ميفع .

 

وحمّل المجلس، محافظ حضرموت فرج البحسني، كامل المسؤولية عن عملية القتل المتعمد، داعيا جماهير أبناء حضرموت إلى التضامن مع أبناء ميفع الذين تعرضوا لمجزرة دموية.

 

ونشر المجلس أسماء الجرحى وهم: عبدالله أحمد عرفة باداكي، وعبدالقادر مبروك رمضان، وقاسم جمال السعدي، وناصر سعيد بارميل، وقاسم صالح عمر بارميل، وعبدالله جماع الميدعي، وعبدالله سعيد اللحجي، إضافة إلى وجدان يسلم باعومي.