Advertisements

فيصل بن فرحان: المملكة ستبذل جهودا لجمع الإسرائيليين والفلسطينيين على طاولة المفاوضات

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان إن المملكة ستبذل جهودا لجمع الإسرائيليين والفلسطينيين على طاولة المفاوضات.



 

وجدد بن فرحان خلال لقاء صحفي على قناة "فرانس24" موقف السعودية الذي يربط التطبيع الكامل مع إسرائيل بالسلام مع الفلسطينيين.

 

وحول توقعه لقرب لقاء بين الفلسطينيين قال الوزير السعودي إن الأمر مرتبط بشكل كبير بالانتخابات الجارية في إسرائيل والانتخابات المرتقبة بفلسطين، مضيفا: "يجب علينا لحد الآن أن ننتظر".

 

وشدد الوزير السعودي على أن السبيل الوحيد للاستقرار والأمن الفعلي في المنطقة هو إيجاد حل للقضية الفلسطينية، ونيل الفلسطينيين حقوقهم، وبناء الدولة الفلسطينية على حدود 1967.

 

وأضاف بن فرحان أن المبادرة العربية للسلام التي أطلقت 2002 واضحة، بشأن التطبيع مع إسرائيل قائلا: "إن التطبيع من أجل السلام".

 

والمفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين متوقفة منذ عام 2014.

 

والأسبوع الماضي قال الأمير فيصل بن فرحان لشبكة "سن إن إن" الإخبارية الأمريكية إن "تطبيع وضع إسرائيل داخل المنطقة سيحقق فوائد هائلة للمنطقة ككل... وسيكون مفيدا للغاية، اقتصاديا واجتماعيا ومن منظور أمني".