Advertisements

مرضى القولون .. لا تتناولوا هذه الأطعمة في رمضان

يعاني مرضى القولون خلال شهر رمضان الكريم، على مائدتي الإفطار والسحور، فعادة ما تكون مليئة بالأطباق المتنوعة، والتي بعضها يؤدي إلى تهييج القولون.



 

وتشمل أعراض التهاب القولون آلاما في البطن، وملاحظة دم في البراز، وإسهال وغثيان، هذا إلى جانب الشعور بالإعياء، وفقدان الوزن.

 

وهذه مجموعة من الأطعمة التي نصح الأطباء المرضى بتجنبها في رمضان، وذلك وفق ما أورد موقع "هيلث لاين":

 

خبز الحبوب الكاملة والمعكرونة السمراء

تميل الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الألياف إلى أن تكون صعبة الهضم على الأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي.

 

ويتوجب على مرضى التهاب القولون التقرحي تناول الخبز والمعكرونة المصنوعة من الدقيق الأبيض المدّعم، كما يمكن أكل الأرز الأبيض ورقائق الذرة، لأنها تحتوي نسبة أقل من الألياف.

 

الأرز البني ونشويات الحبوب الكاملة

ينبغي على مرضى التهاب القولون التقرحي تجنب الأطعمة التي تحتوي على الحبوب مثل الأرز البني، الكينوا، الحنطة السوداء، الشوفان، القمح، البرغل، الشعير، وذلك لاحتوائها على النخالة والألياف التي يمكن أن تزعج القولون.

 

المكسرات

تتميز بعض المكسرات بغناها بالألياف، لذا ينصح بتجنبها إن كنت تعاني من التهاب القولون التقرحي مثل الجوز والبندق والكاجو واللوز والفول السوداني والفستق.

 

البقوليات

تعتبر البقوليات مثل الفول والفاصولياء والعدس والبازلاء، من الأطعمة الغنية بالألياف والبروتين.

 

وبسبب السكريات غير القابلة للهضم فيها، تتميز البقوليات بتسببها في الغازات، وزيادة معاناة مرضى القولون.

 

الخضروات والفواكه الغنية بالألياف

تشمل قائمة الفواكه والخضروات الممنوعة على مرضى التهاب القولون التقرحي، تلك الغنية بالألياف، وينصح الأطباء باستبدالها بالعصائر الطبيعية الخالية من لبّ الفاكهة وحساء الخضار المهروسة.

 

منتجات الألبان

قد تسبب منتجات الألبان مثل الزبدة والحليب واللبن والجبنة أوجاعا لمن يعاني التهاب القولون التقرحي، لذا ينصح بالابتعاد عنها، واستشارة الطبيب بشأن تناولها والكميات المسموح بها.

 

الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين

الغلوتين مركب بروتيني موجود بشكل طبيعي في بعض الحبوب، لكنه يزيد من أوجاع مرضى التهاب القولون، لذا ينبغي استشارة الطبيب في حال الشعور بأي إزعاج عند تناول منتج يحتوي على هذا المركب.