Advertisements

جهاز الأمن الوطني العراقي يتمكن من ضبط مخزن للعتاد يحتوي على مواد شديدة الانفجار

تمكن جهاز الأمن الوطني العراقي، اليوم الثلاثاء، من ضبط مخزن للعتاد يحتوي على مواد شديدة الانفجار يصل وزنها إلى طن ببغداد.



 

وذكرت خلية الإعلام الأمني، في بيان وفقا للعين أن كميات المضبوطات كانت في إحدى الأطراف الغربية للمحافظة، وتعود إلى عصابات داعش الإرهابية.

 

وأوضحت أن المخزن يحتوي على (1000 كغم) من المواد شديدة الانفجار والتي تدخل في صناعة العبوات الناسفة.

 

وأضافت أن تنظيم داعش كان يخطط لاستخدام المتفجرات في تنفيذ عمليات إرهابية داخل العاصمة، وقد جرى رفعها من قبل المختصين وتسليمها إلى القوات المعنية للتعامل معها وإتلافها.

 

ويعيش العراق تحدياً أمنياً يتمثل في مواجهة خروقات تنظيم داعش والمليشيات المسلحة التي تهدد مقار القوات الأجنبية في البلاد.

 

ونفذ داعش منذ عودة نشاط خلاياه النائمة مطلع العام الماضي، العديد من الهجمات التي استهدفت المدن والقطعات الأمنية.

 

وشهدت العاصمة بغداد، العام الماضي، تفجيراً انتحاريا مزدوجا هو الأعنف منذ سنوات تسبب بسقوط مئات القتلى والجرحى.

 

وتطارد القوات الأمنية خلايا داعش عبر سلسلة من العمليات العسكرية، أسفرت عن مقتل واعتقال العشرات من عناصر التنظيم.