Advertisements

مصادر ليبية: اختطاف مدير مكتب المنفي والمليشيات تحشد لاقتحام الخارجية

مصادر ليبية: اختطاف مدير مكتب المنفي والمليشيات تحشد لاقتحام الخارجية

ذكرت صحيفة "الساعة 24" الليبية في نبأ عاجل أن ميليشيات طرابلس اختطفت محمد المبروك مدير مكتب رئيس المجلس الرئاسي من فندق كورنثيا.



 

وحاصرت عناصر وسيارات مسلحة تابعة لمليشيات بالغرب الليبي،في ساعة متاخرة من مساء الجمعة، فندق "كورنثيا"، وسط العاصمة طرابلس، حيث يقع مقر المجلس الرئاسي للمطالبة.

 

وتطالب المليشيات بإقالة وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، واللواء حسين العائب، من رئاسة جهاز المخابرات العامة، بعد أقل من يوم من تعيين الرئاسي للأخير.

 

كما أكدت مصادر محلية من العاصمة طرابلس أن المليشيات تجري تحشيدا مسلحا آخر في هذه الأثناء لاقتحام مقر وزارة الخارجية بالعاصمة.

 

وتطالب المليشيات التي تحاصر مقر الرئاسي كذلك بالإبقاء على المليشياوي، عماد الطرابلسي، المعين من قبل الحكومة الليبية السابقة برئاسة فايز السراج رئيسا لجهاز المخابرات الليبية، وتعيين بديلًا للوزيرة المنقوش التي تطالب بإخراج جميع المرتزقة من البلاد.

 

من جانبها أكدت المتحدثة باسم المجلس الرئاسي، نجوى وهيبة، في تغريدة لها أن "الاقتحام الذي حدث الليلة في طرابلس هو اقتحام لفندق، وليس لمقر المجلس الرئاسي الذي ليس له مقر دائم للاجتماعات، وأن ليوم هو يوم عطلة أسبوعية وليس يوم عمل ولم يتعرض أحد لأذى.

 

توجيه تركي

 

وعلق سعيد امغيب، عضو مجلس النواب الليبي، على الحادث بالقول إن "ما حدث الليلة يؤكد أن حديث وزير الخارجية التركي أمس لم يكن إلا تحريضا للمليشيات بالتحرك بسرعة للسيطرة على المجلس الرئاسي أو نسف اتفاق حوارات جنيف ليستمر وجودهم."

 

وطالب عدد من نشطاء التواصل الاجتماعي بعد هجوم الميليشيات على مقر المجلس الرئاسي اليوم طرابلس بانتقال المجلس الرئاسي إلى مدينة آمنة.

 

وقالت الصحفية الليبية، ريم البركي، عبر صفحتها على "فيس بوك" إنه " يجب إخراج الحكومة من طرابلس حتى تفكيك هذه المليشيات، وفقا لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في جينيف 23 ديسمبر الماضي."

 

يأتي الاقتحام بعد اجتماع لقادة المليشيات، مساء الجمعة، بالعاصمة طرابلس للمطالبة بتغيير نجلاء المنقوش وزيرة الخارجية الرافضة لوجود المرتزقة والقوات الأجنبية في البلاد، ولرفض تعيين اللواء حسين العايب رئيسًا لجهاز المخابرات العامة خلفًا لعماد الطرابلسي المكلف من قبل السراج المنتهية ولايته.

 

تحريض إخواني

 

والخميس، أطلق مفتي ليبيا المعزول، الصادق الغرياني، دعوة إلى ميليشيا "بركان الغضب" للخروج ضدّ وزيرة الخارجية الليبية، المنقوش، ووصفها بـ"الوقحة التي تخدم مشروع العدو"، وذلك على خلفية دعوتها إلى خروج القوات التركية والمرتزقة من بلادها.

 

وقرر المجلس الرئاسي الليبي، الخميس، تكليف اللواء حسين محمد خليفة العائب، بمهام رئيس جهاز المخابرات الليبية.

 

واعتبر نشطاء ومحللون أن إقالة الطرابلسي خطوة مهمة باعتبار أنه قيادي مليشياوي بارز منذ عام 2011، وارتكبت المليشيات التابعة له العديد من الجرائم في العاصمة، ما أجبر السراج على تعيين الطرابلسي في هذا المنصب في وقت سابق في الحكومة السابقة.

 

وعانى الجهاز في حقبة الطرابلسي من سيطرة المليشيات وضعف كبير، وهو ما سبق واعترف به وزير الداخلية في حكومة السراج فتحي باشاغا خلال مؤتمر صحفي سابق.