Advertisements

وسائل إعلام إيرانية تكشف عن محاولة اغتيال قائد بارز في الحرس الثوري

كشفت وسائل إعلام إيرانية صباح اليوم الأحد عن تعرض قائد بارز في الحرس الثوري، لمحاولة اغتيال في طهران.



 

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني للشؤون الاقتصادية، الجنرال رستم قاسمي، تعرض يوم الأربعاء الماضي، لمحاولة اغتيال في طهران.

 

موقع "انتخابات" الإيراني أكد عبر قناته في تلغرام، أن "المرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية الجنرال رستم قاسمي، تعرض لمحاولة اغتيال في طهران الأربعاء الماضي".

 

وأشار الموقع بحسب مصادره إلى أن "اثنين يستقلون دراجة نارية أطلقوا أربع رصاصات على المقر الانتخابي للمرشح رستم قاسمي في طهران".

 

وأضاف أن "قاسم كان قد تسلم ظرفاً يحتوي على رصاصة مع باقة ورد، وتهديد له بالاغتيال قبل أسبوعين من هذه المحاولة".

 

وجاء في الرسالة الموجهة إلى رستم قاسمي: "لا تواصل صبّ الزيت على النار، وإلا يجب وضع هذه الزهرة على قبرك".

 

وفي تأكيد على محاولة الاغتيال قال قاسم مكارم، مساعد الجنرال رستم قاسمي: "اعتدنا أن يكون يونيو مليئاً بالحوادث".

 

ورستم قاسمي هو وزير النفط السابق في حكومة الرئيس المتشدد محمود أحمدي نجاد، وهو قائد بارز في الحرس الثوري.

 

وترشح رستم للانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو/حزيران المقبل، لكن مجلس صيانة الدستور قام باستبعاده الأسبوع الماضي.

 

ويقود فيلق القدس الذراع الخارجي للحرس الثوري الإيراني الجنرال إسماعيل قاآني خلفاً للقائد السابق الجنرال قاسم سليماني، الذي جرى اغتياله بطائرة أمريكية مسيرة، مطلع يناير/كانون الثاني في العراق.