Advertisements

رئيس البرلمان العربي: غياب العرب عن المشاركة بمفاوضات فيينا حول نووي إيران لا يخدم المنطقة

قال رئيس البرلمان العربي، عادل بن عبدالرحمن العسومي، إن غياب العرب عن المشاركة بمفاوضات فيينا حول نووي إيران لا يخدم المنطقة.



 

وأضاف العسومي، في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، أن الترتيبات الجارية بشأن اتفاق مع طهران ستكون لها انعكاسات على أمن واستقرار المنطقة، وأنه يجب وجود الدول ذات الشأن وفي مقدمتها دول الخليج.

 

وأكد على أن العرب كانوا ينتظرون أن يكونوا حاضرين كطرف في المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني (بدأت منتصف الشهر الماضي)، "إذ إننا الجزء الأهم والأكبر ونحن لا ننتظر من يحدد لنا مصيرنا".

 

وتابع: "الشكل الراهن لا يخدم أي طرف بمن فيهم الإيرانيون والأوروبيون والأمريكيون، وهذه المفاوضات مرتبطة بمصير وحقوق الدول العربية، لأن البرنامج النووي يمتد أثره على أمن واستقرار ومصالح المنطقة ككل".

 

واتهم العسومي أطراف التفاوض من الجانب الأمريكي - الأوروبي بـ"ازدواجية المعايير"، لأنهم "ذهبوا إلى مفاوضة الجانب المتشدد (إيران) في المنطقة، بينما كان عليهم احترام الأطراف الأخرى التي تقدم التضحيات مقابل بقاء المنطقة في مأمن عن أي تجاذبات أو أي مشاكل أمنية".

 

وشدد على أن "شكل حوار فيينا مرفوض من جانبنا كبرلمان عربي، لأنه كان يجب أن تشترك فيه جميع الأطراف، لأن إيران ليست هي الأكثر تأثيراً في المنطقة، خاصة إذا ما نظرنا إلى دور المملكة العربية السعودية في العالم الإسلامي وتأثيرها الإيجابي والمسؤول".

 

ودعا رئيس البرلمان العربي أطراف مفاوضات فيينا إلى "استثمار التأثير الرشيد والمسؤول للسعودية"، معرباً عن أمله في "ألا يذهب الأوروبيون في هذا الخط إلى مدى أبعد، لأنه يعمق المشاكل داخل المنطقة، بينما يريد العرب أن تكون إيران شريكة في الإقليم، تلتزم باحترام السيادة وعدم التدخل وحفظ الأمن، وليس وفق مسلكها الحالي".