Advertisements

تويتر تطرح خدمة جديدة مقابل 2.8 دولار شهريا

أطلقت منصة تويتر رسميا، خدمة Twitter Blue المدفوعة والتي تقدم ميزات جديدة للمغردين مقابل 2.8 دولار شهريا.



 

وقالت الشركة إن الخدمة أصبحت متاحة حاليا في كندا وأستراليا، على أن يتم طرحها في بقية الدول تدريجيا.

 

ويكلف الاشتراك في الخدمة بكندا 3.49 دولار كندي (2.88 دولار أمريكي)، وفي أستراليا 4.49 دولار أسترالي شهريًا.

 

وأوضحت تويتر إن إطلاق Twitter Blue أولاً في أستراليا وكندا يستهدف اكتساب فهم أعمق للتجربة عبر المنصة.

 

وتتضمن الخدمة ميزات جديدة مثل التراجع عن التغريدات وعرض المواضيع بطريقة أسهل للفهم "وضع القارئ".

 

وتمنحك ميزة التراجع عن الإرسال الجديدة خيار سحب تغريداتك قبل نشرها فعليًا. ويمكنك ضبط مؤقت للتراجع عن تغريداتك التي يمكن أن تستمر حتى 30 ثانية، وفقا لـaitnews.

 

وتتيح ميزة "مجلدات الإشارات المرجعية" تجميع التغريدات المحفوظة لتسهيل العثور عليها لاحقًا.

 

بالإضافة إلى ذلك يتيح "وضع القارئ" مواكبة المواضيع من خلال تحويلها إلى نص سهل القراءة ودمج التغريدات معًا في صفحة واحدة.

 

وتضيف Twitter Blue خيارات سمة لونية جديدة. إلى جانب القدرة على تغيير لون أيقونة تطبيق تويتر.

 

ويحصل مشتركو Twitter Blue أيضًا على إمكانية الوصول إلى الدعم المخصص لعملاء الاشتراك.

 

ويعني هذا أن مستخدمي Twitter Blue يحصلون على إطار زمني سريع لحل المشكلات.

 

وينطبق الإطار الزمني المعجل على أي نوع من بطاقات الدعم التي قد ترسلها، مما يعني أنك تحصل على دعم أسرع للمشكلات المتعلقة بالحساب وكذلك إذا كنت تبلغ عن شخص ما بسبب مضايقته.

 

ولا تزال الإساءة والمضايقات تمثل مشكلة بالنسبة إلى تويتر. وقد يؤدي تحديد الأولويات المدفوعة للحصول على الدعم إلى بعض الجدل.

 

ويعد تقديم خدمة اشتراك مدفوعة تغييرًا مهمًا في نموذج أعمال تويتر الذي كانت الشركة تفكر فيه لبعض الوقت.

 

وكانت الشركة في السابق تعتمد بشكل أساسي على الإعلانات لتحقيق إيراداتها. ولكن المنافسة الشديدة والضغط من المستثمرين دفعها إلى استكشاف مصادر جديدة للإيرادات.

 

وبدأت تويتر في أوائل شهر مايو باختبار خدمة Tip Jar التي تتيح للمستخدمين إرسال مدفوعات لمرة واحدة إلى الحسابات المفضلة.

 

بالإضافة إلى ذلك تسمح ميزة Super Followsالتي تم الإعلان عنها في شهر فبراير، للمستخدمين بتحصيل اشتراكات مقابل أشياء، مثل التغريدات الإضافية أو مجموعات المجتمع أو الرسائل الإخبارية.