Advertisements

المملكة السعودية تتضامن مع باكستان في ضحايا اصطدام القطارين

أعربت وزارة خارجية السعودية عن بالغ الأسى لحادث تصادم قطاري ركاب في إقليم السند جنوب باكستان، وما نتج عنه من وقوع قتلى ومصابين.



 

وعبرت الوزارة عن خالص العزاء والمواساة لأسر القتلى، ولباكستان قيادةً وحكومةً وشعبًا، مع التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل. 

 

وفي وقت سابق اليوم افثنين لقي ما لا يقل عن 41 شخصا حتفهم، وأصيب أكثر من 100 آخرين، بعد اصطدام قطارين في جنوب باكستان، اليوم الاثنين، بحسب ما ذكرته هيئة السكك الحديدية الحكومية.

 

ونقلت فرق الإنقاذ المصابين إلى المستشفيات القريبة، حيث من المتوقع أن ترتفع أعداد القتلى بسبب وصف حالة الكثير من المصابين بالحرجة، بحسب ما قاله متحدث باسم هيئة السكك الحديدية الباكستانية يدعى سيد إجاز الحسن.

 

ووقع الحادث في وقت مبكر من صباح اليوم، بإقليم السند جنوبي البلاد، عندما خرج قطار "ميلات إكسبريس" القادم من مدينة كراتشي الساحلية عن مساره، ثم اصطدم به قطار "سير سيد إكسبريس" بعد وقت قصير.

 

وتم إغلاق المسارين، بينما كانت العمليات جارية لانتشال جثث القتلى والمصابين من بين الحطام.

 

وقال الجناح الإعلامي للجيش الباكستاني في بيان، إن الجيش قام بإرسال قوات ومروحيتين وأطباء ومسعفين، لتسريع وتيرة جهود الإنقاذ والإغاثة.

 

وعرضت وسائل الإعلام المحلية صورا للعديد من العربات في الحقول. وشوهد عمال الإنقاذ وهم يحاولون الوصول إلى الأشخاص المحاصرين داخل مقصورات القطار المحطمة.

 

وأشارت التقارير إلى أن رجال الإنقاذ استغرقوا بضع ساعات للوصول إلى الموقع وبدء عملهم.

 

من جانبه، قال رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان إنه "صُدم" من الحادث، وأمر ببدء التحقيقات في "الأعطال المتعلقة بسلامة خطوط السكك الحديدية".

 

يشار إلى أن حوادث القطارات أمر شائع في باكستان حيث أنه نادرا ما يجري تحديث قضبان السكك الحديدية التي وضعها المستعمرون البريطانيون لشبه القارة الهندية منذ نحو قرن مضى.