Advertisements

جريمة مروعة باليمن.. مسلح حوثي يقتل والديه رميا بالرصاص

جريمة مروعة باليمن.. مسلح حوثي يقتل والديه "رميا بالرصاص"

أقدم مسلح حوثي في محافظة المحويت، شمال اليمن، مساء الأحد، على قتل والديه رمياً بالرصاص في جريمة مروعة.



 

وقالت مصادر محلية إن محمد علي الحرازي (25 عاما)، أحد مشرفي مليشيا الحوثي بمحافظة المحويت، أقدم على قتل والديه بعد عودته من دورة ثقافية شارك فيها في العاصمة صنعاء.

 

وأوضحت المصادر  أنه قام بقتل والديه بـ عشر طلقات من سلاحه الشخصي "كلاشنكوف" وإفراغه في صدر والديه، حيث أرداهما قتيلين على الفور.

 

ووقعت الحادثة قبل صلاة المغرب وهما صائمين العشر من ذي الحجة، كما نجى أولاد عم الجاني من ذات المصير بعد محاولتهما التدخل لإنقاذ عمهما القتيل.

 

وقتل الأب علي الحرازي (60 عاما)، والأم فاطمة كوكبة (55 عاما)، في قرية بيت ذياب بعزلة الأحجول بمديرية حفاش بمحافظة المحويت على يد ولدهما.

 

وحسب المصادر فإن الوالدين كانا يرفضان ذهاب القاتل مع الحوثيين، ويطلبان منه باستمرار البقاء معهما في البيت وهو ما كان يرفضه تماما.

 

وقال مصدر محلي إن القاتل عين من قبل الحوثيين خطيباً للجامع الكبير في مركز المديرية، ومساعدا للمسؤول أبو بدر الوائلي الذي ينتمي لمحافظة صعدة.

 

وتأتي الحادثة بعد نحو شهرين ونصف على مقتل إمام مسجد مسن في التسعين من العمر في مديرية حفاش في شهر رمضان الفائت بسبب خلاف مع مشرف الحوثيين على صلاة التراويح.

 

وأقدم المشرف الحوثي في قرية "راود" أحمد زايد، على اقتحام مسجد القرية، أثناء ما كان المسن محمد ناصر زايد يؤم في المصلين لصلاة التراويح، واعتدى عيه بالضرب المبرح، بأعقاب سلاحه الشخصي، ما أدى إلى سقوطه على الأرض ودخل بعدها في غيبوبة تسببت في وفاته.