Advertisements

بيان ثلاثي لفرنسا وألمانيا وبريطانيا يحث على العودة للمفاوضات بشأن الاتفاق النووي

أعربت فرنسا وبريطانيا وألمانيا في بيان ثلاثي وصل "العين الإخبارية" نسخة منه، عن قلقها حيال أنشطة إيران النووية.



 

ودعت الدول الثلاثة إلى العودة للمفاوضات بشأن الاتفاق النووي في أقرب وقت ممكن، وفق البيان الصادر عن وزارات الخارجية في الدول الثلاثة.

 

وجاء في البيان "نحن حكومات ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة نلاحظ بقلق بالغ آخر التقارير الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تؤكد أن إيران تنتج معدن اليورانيوم المخصب بنسبة تصل إلى 20٪ لأول مرة ووسعت بشكل كبير طاقاتها الإنتاجية لليورانيوم المخصب بنسبة تصل إلى 60٪."

 

وتابع البيان "نؤكد أن هذا يعد انتهاكًا خطيرًا لالتزامات إيران بموجب خطة العمل المشتركة (اتفاق 2015)".

 

وأضاف "ما يزيد قلقنا حقيقة أن إيران قيدت بشدة وصول الوكالة الدولية للطاقة الذرية من خلال تعليق آليات المراقبة المتفق عليها في خطة العمل المشتركة وتطبيق البروتوكول الإضافي".

 

ومضى قائلا إن "تصرفات إيران مقلقة للغاية بالنظر إلى أن محادثات فيينا قد تم تعليقها لمدة شهرين بناءً على طلب طهران، ولم توافق إيران بعد على موعد لاستئنافها".

 

وتابع "بينما ترفض إيران التفاوض، فإنها تخلق حقائق على الأرض تجعل العودة إلى خطة العمل  المشتركة أكثر صعوبة".

 

البيان قال أيضا "يجب على إيران أن توقف على الفور جميع الأنشطة التي تنتهك خطة العمل الشاملة المشتركة".

 

وتابع "إننا نحث إيران على العودة إلى مفاوضات فيينا دون مزيد من التأخير من أجل الانتهاء منها بسرعة ونجاح".

 

وفي وقت سابق، قالت إيران إنها ستخصب اليورانيوم لدرجة نقاء 60%، وهي نسبة تقترب من مستوى 90% اللازم لصنع قنبلة نووية وتزيد كثيرا عن أقصى مستوى وصلت إليه حاليا وهو 20%.