Advertisements

ولي عهد أبوظبي: بحثت مع ماكرون تعزيز علاقاتنا الاستراتيجية

قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، إن المباحثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ناقشت تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين الإمارات وفرنسا.



 

وكتب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على حسابه بموقع "تويتر"، تغريدة قائلا: "بحثت مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تعزيز علاقاتنا الاستراتيجية، والقضايا والمستجدات في المنطقة وأهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار لدفع التنمية والازدهار إلى الأمام".

 

 

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عن شكر بلاده للدعم الذي قدمته دولة الإمارات في عملية إجلاء رعايا مختلف الدول من أفغانستان.

 

وجاء ذلك في اللقاء الذي جمع الزعيمين بباريس التي وصل إليها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في وقت سابق، وكان ماكرون في مقدمة مستقبليه، حيث أخلي قصر فونتينبلو العريق لاستضافته.

 

وتعد زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، التي يجريها إلى فرنسا، حلقة في سلسلة زيارات متبادلة أسهمت في تعميق الشراكة بين البلدين.

 

وتأسست العلاقات بين الإمارات وفرنسا منذ 1971 على أسس الاحترام المتبادل والتعاون والمصالح المشتركة، حيث سعت دولة الإمارات للتواصل الثقافي والعلمي مع جمهورية فرنسا، التي تتبنى التوجهات نفسها في محاربة الإرهاب والتطرف والأفكار الهدامة.

 

وتشهد العلاقات الإماراتية الفرنسية زخما كبيرا منذ الأيام الأولى لإعلان تأسيس دولة الإمارات عام 1971.