Advertisements

في الجونة.. نهاية أزمة يسرا ومدير المهرجان بالاعتذار

في الجونة.. نهاية أزمة يسرا ومدير المهرجان بالاعتذار

لم تمض سوى ساعات قليلة على اندلاع حريق ضخم بالمكان المخصص لإقامة فعاليات افتتاح مهرجان الجونة السينمائي، حتى عقد صناع المهرجان المؤتمر الصحافي الذي كان معلنا من قبل عن انعقاده.



 

المؤتمر حضره كافة المؤسسين بمن فيهم الأخوين نجيب وسميح ساويرس، والفنانة يسرا عضو اللجنة الاستشارية العليا للمهرجان، والفنانة بشرى رئيس العمليات وانتشال التميمي مدير المهرجان.

 

ويبدو أن الخلاف الذي وقع بين يسرا وانتشال التميمي قبل أيام كان له نصيب من القصة، وتعود تفاصيل الخلاف إلى حديث التميمي عنها في لقاء صحافي، وإشارته إلى أن المهرجان يجد حرجا في تكريمها لكونها تشغل منصبا في إدارته.

 

الأمر قابلته يسرا بالرفض القاطع، وأصدرت بيانا ردت فيه على مدير المهرجان، ورغم ذلك التقى الثنائي وجلسا معا في المؤتمر الصحافي.

 

ومن جانبه، علق نجيب ساويرس على الواقعة، مؤكدا على أن تصريح التميمي لم يكن موفقا، وكان من الممكن أن يذكر وجهة نظره دون الزج باسم يسرا في الحديث.

 

وأكد أن يسرا لها قيمة كبيرة للغاية لدى الجمهور المصري والعربي، وهو الأمر الذي سانده فيه التميمي، ووجه اعتذاره بشكل علني ليسرا، لما سببه إليها من انزعاج.

 

واستغل التميمي الأمر وذهب إلى يسرا حيث تجلس وعانقها لتبادله هي العناق، وينهي بشكل قاطع هذا الخلاف، ومزح نجيب ساويرس معتبرا أن مدير المهرجان افتعل الخلاف من أجل هذا الصلح.

 

واعتبر سميح ساويرس مؤسس مدينة الجونة أن المهرجان السينمائي وإقامته في العام الماضي، شجع العديد من المهرجانات العالمية على الاستمرار في ظل جائحة كورونا، خاصة وأن مهرجان الجونة نجح ولم يكن سببا في انتشار العدوى.

 

وأوضح ساويرس أنه قبل القدوم إلى المؤتمر الصحافي حرص على زيارة مصابي حريق مسرح الافتتاح، واطمأن على أنهم بصحة جيدة وفي طريقهم لمغادرة المستشفى، مشيرا إلى أنهم حاولوا إطفاء الحريق بأيديهم وهو ما يدل على حبهم الشديد للمهرجان.

 

ومن جانبه، رد نجيب ساويرس على مقولة أن "المهرجان ده بتاع الفساتين الحلوة"، وذكر أن البعض يختزل كافة الفعاليات في السجادة الحمراء فقط، مؤكدا على أن من يردد هذه الكلمات لم يحضر إلى الجونة ويشاهد المهرجان، ويكتفي فقط بالمتابعة عبر التلفاز، وشدد على أن المهرجان يلقى الصدى في كافة أنحاء العالم.

 

بينما أكد سميح ساويرس أن مهرجان الجونة بات جذابا وناضجا لدرجة لن تدفعه لتقديم الأموال لنجوم عالميين من أجل الحضور إلى المهرجان، معتبرا أن المهرجان صار مقنعا للجميع.

 

وكعادته، مازح نجيب ساويرس شقيقه سميح، حينما ذكر الأخير أنه مهندس ميكانيكا بالأساس فرد عليه نجيب قائلا: "ولا بتفهم في الميكانيكا أصلا"، ليكشف نجيب عن كونه للمرة الأولى يتفق مع شقيقه على أمر واحد وهو تنظيم مهرجان الجونة.