Advertisements

مجزرة جنوبي مأرب.. الحوثي يقصف مركزا دينيا ويقتل العشرات

مجزرة جنوبي مأرب.. الحوثي يقصف مركزا دينيا ويقتل العشرات

سقط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح، فجر الإثنين، في مجزره جديدة ترتكبها مليشيات الحوثي الإرهابية بحق اليمنيين في محافظ مأرب شرقي البلاد.



 

وقالت مصادر محلية، إن مليشيات الحوثي قصفت مركزا دينيا يضم العشرات من طلاب تحفيظ القرآن الكريم والعلوم الدينية في مديرية الجوبة جنوبي المحافظة الغنية بالنفط والغاز.

 

وأضافت المصادر أن مليشيات الحوثي استهدفت بصاروخ بالستي مجمع "دار الحديث" ويضم مسجدا ومركزا لتحفيظ القرآن الكريم وسكنا داخليا في بلدة "العمود" في الجوبة بريف مأرب الجنوبي.

 

وأشارت المصادر إلى أن عشرات الضحايا من الطلاب سقطوا بين قتلى وجريح، فيما تتدخلت فرق إنقاذ لانتشال الضحايا من تحت ركام المبنى الذي استهدفته مليشيات الحوثي بصاروخ باليستي إيراني الصنع.

 

ولا توجد حصيلة رسمية عن عدد القتلى والجرحى حتى اللحظة كما لم يتسنى، التأكد من مصادر طبية بشأن عدد الضحايا الذين جرى انتشالهم.

 

ويأتي الهجوم عقب أيام من هجوم دامي مماثل استهدف منزل الزعيم القبلي عبداللطيف نمران في ذات البلدة ما أسفر عن سقوط 13 قتيلا وعديد المصابين.

 

وتشن مليشيات الحوثي قصفا صاروخيا مكثفا على الأحياء السكنية في مأرب لا سيما قرى الجوبة، حيث يستهدف الانقلابيون حمل السكان على النزوح واجتياحها عسكريا ضمن حملة برية واسعة النطاق تسعى لتحقيق اختراق صوب المدينة النفطية.

 

وتشير تقارير حكومية إلى سقوط أكثر من 300 مدنياً قتلى وجرحى في سلسلة هجمات شنتها المليشيات الحوثية منذ مطلع أكتوبر على قرى الجوبة جنوب مأرب.

 

ووفقا لذات المصادر فأن الهجمات الحوثية دفعت أكثر من 10 آلاف أسرة للفرار من منازلها جنوب مأرب، فضلا عن نزوح متجدد لأسر كانت تستوطن عشرات المخيمات.