عاجل
Advertisements

سؤال السجن يشعل غضب المصرية وفاء مكي: حد شافني

"سؤال السجن" يشعل غضب المصرية وفاء مكي: "حد شافني؟"

ضجّة واسعة أثارتها تصريحات جديدة للفنانة المصرية وفاء مكي عن قضية تعذيب الخادمات ودخولها السجن.



 

وانفعلت الفنانة خلال استضافتها في برنامج "نص الكلام"، الذي تقدمه الإعلامية راغدة شلهوب على قناة "النهار" المصرية، عند سؤالها عن القضية، وقالت: "مش عايزة أتكلم في موضوع السجن، حاجة فاتت وانتهت من حاجة وعشرين سنة، حنفضل نعيد ونزيد".

 

وأضافت: "حد شافني وأنا بعذبها؟"، واستشهدت بآية قرآنية: "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا".

 

وتابعت: "تجربتي تفيد غيري أو متفيدش غيري كل واحد أدرى بنفسه، أنا هعلّم الناس يعني؟". وأكملت: "ابني بيدخل على يوتيوب وبيعرف، أنا مش قضية مخلة بالشرف، وبقول له متثقش في الكلام ده".

 

وتحدثت الفنانّة عن ارتدائها الحجاب في أحد البرامج، مؤكدة أنها لم تتحجب، ولكن ارتدته لاستضافتها في أحد البرامج الدينية في وقت سابق.

 

وأوضحت: "لبست الحجاب عشان استضافوني في برنامج ديني وكنت بصور في مصر الجديدة وقالولي مينفعش تطلعي بشعرك ورحت اشتريت إيشارب على حسابي".

 

وسجنت الفنانة وفاء مكي في ديسمبر/ كانون الأوّل 2001، بعدما قضت محكمة جنايات شبين الكوم بمحافظة المنوفية المصرية، بمعاقبتها بالسجن 10 أعوام مع الشغل والنفاذ، والسجن سنة لكل من والدتها ليلى الفار والفنان أحمد البرعي وابن خالتها سيد الفار وطليقها أيمن الغزالي، وإلزامهم جميعا بالتعويض المدني للمجني عليهما الخادمتين مروة وهنادي فكري عبدالمجيد، وذلك بعد تعذيب الخادمتين واحتجازهما وهتك عرضهما.