Advertisements

طالبان تحظر التعامل بالنقد الأجنبي في أفغانستان

طالبان تحظر التعامل بالنقد الأجنبي في أفغانستان

في قرار مفاجئ قررت حركة طالبان حظر استخدام العملات الأجنبية في أفغانستان.



 

وقررت طالبان الثلاثاء، حظر التعامل بالعملات الأجنبية واتخاذ إجراءات قانونية ضد من يخالف ذلك القرار، معتبرة أن ذلك يصب في مصلحة الاقتصاد الوطني.

 

وبحسب بيان لطالبان نشره المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد عبر تويتر، " تقرر  فرض حظر كامل على استخدام العملات الأجنبية".

 

وأضاف "يتطلب الوضع الاقتصادي والمصالح الوطنية في البلاد أن يستخدم جميع الأفغان العملة الأفغانية - أفغاني- في كل معاملة".

 

ووفق البيان تم توجيه جميع المواطنين وأصحاب المتاجر والتجار ورجال الأعمال وعامة الناس لإجراء جميع المعاملات بالعملة المحلية من الآن فصاعدًا والامتناع بشكل صارم عن استخدام العملات الأجنبية"، منوها "استخدام العملات الأجنبية له تأثير سلبي على اقتصاد البلاد".

 

ومع عودة طالبان إلى السلطة تدهورت العملة الأفغانية فيما نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مصادر مطلعة أن إدارة الرئيس جو بايدن أوقفت، تسليم شحنات ضخمة من الدولارات إلى أفغانستان.

 

وأعلن صندوق النقد الدولي،، أن من المنتظر أن ينكمش الاقتصاد الأفغاني بنسبة 30% هذا العام مما يفجر على الأرجح أزمة لاجئين تؤثر على الدول المجاورة وتركيا وأوروبا.

 

وقال الصندوق في تحديث لتوقعاته الاقتصادية الإقليمية إنه مع توقف المساعدات غير الإنسانية وتجميد الأصول الأجنبية على نحو كبير، بعدما استولت حركة طالبان على السلطة في أغسطس "يواجه الاقتصاد الأفغاني الذي يعتمد على المساعدات أزمات حادة في المالية وفي ميزان المدفوعات"، وفق رويترز.