Advertisements

تعرف على سعر الدولار اليوم في لبنان الأربعاء

تراجع سعر الدولار مقابل الليرة في لبنان، اليوم الأربعاء 3نوفمبر 2021، في تعاملات سوق النقد غير الرسمية" السوداء".



 

وتتراوح تسعيرة صرف الدولار حاليا بين 20870 و20920 ليرة لكل دولار.

 

وأكد الرئيس اللبناني ميشال عون أن الحكومة ماضية في تحضير عملية التفاوض مع صندوق النقد الدولي على خطة النهوض الاقتصادي التي ستساعد في إعادة بناء الاقتصاد الوطني وفق أسس منتجة كما ستساهم في تحقيق الإصلاحات التي يريدها لبنان ويدعم المجتمع الدولي تطبيقها

 

ويتخوف اللبنانيون من تأثير كبير لقرار السعودية الذي قضى بوقف جميع الصادرات اللبنانية، وهي تبلغ بحسب هيئة تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية الخليجية أكثر من مليار و200 مليون دولار.

 

ودعا وزير الخارجية اللبناني عبدالله بو حبيب، السعودية إلى الحوار لحل الأزمة الراهنة بين بيروت والرياض.

 

وتأتي الأزمة على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول اليمن أثارت غضب الرياض التي استدعت مع دول خليجية أخرى سفراءها من بيروت.

 

وقال "بو حبيب"،  إن "المشاكل بين الدول الصديقة والشقيقة لا يمكن حلها إلا بالحوار والتواصل والثقة ولكن ليس بإرادة الفرض وهذا يسري على لبنان والسعودية".

 

وتسببت الأزمة الدبلوماسية في تفاقم المشكلات التي تواجه الحكومة اللبنانية في وقت تحاول فيه حشد الدعم العربي لاقتصادها المتداعي.

 

وتحدثت وسائل إعلام لبنانية عن فوضى كبيرة تعم سوق الصرافة حيث توقف العديد من الصرافين عن العمل بسبب الأزمة السياسية التي تعصف بلبنان.

 

في الوقت نفسه ،قال وزير البترول المصري إن مصر ستبدأ تصدير الغاز إلى لبنان بنهاية العام الحالي.

 

 

وأضاف الوزير طارق الملا أن إنتاج مصر من الغاز يدور بين سبعة مليارات و7.2 مليار قدم مكعبة يوميا، وأن الصادرات من الغاز المسال تبلغ نحو 1.8 مليار قدم مكعبة يوميا.

 

ويشهد لبنان منذ عام 2019 انهياراً اقتصادياً متسارعاً، فاقمه انفجار مرفأ بيروت وخلافات سياسية حادة.

 

وعلى وقع الانهيار الاقتصادي، بات 78% من اللبنانيين تحت خط الفقر، وفقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90% من قيمتها أمام الدولار، فيما ارتفعت أسعار المواد والبضائع كافة بأكثر من 700%.

 

ويعاني لبنان أسوأ أزمة مالية على الإطلاق، ويُنظر للاتفاق مع صندوق النقد باعتباره السبيل الوحيد لتأمين الحصول على مساعدات.

 

وانهارت محادثات صندوق النقد الدولي العام الماضي لأن البنوك والبنك المركزي والساسة الحاكمين في لبنان لم يتمكنوا من الإتفاق مع الحكومة السابقة على حجم الخسائر الفادحة وكيفية تقاسمها.

 

 

ويُنظر إلى برنامج صندوق النقد الدولي على نطاق واسع على أنه السبيل الوحيد للبنان لإطلاق المساعدات التي تمس الحاجة إليها في البلاد.

 

وحددت البنوك اللبنانية، سعر 3850 ليرة للدولار، عند سحب الدولار لصغار المودعين، وهذا منذ فترة، ومعمول به حتى اليوم.

 

في المقابل، ثبتت نقابة الصرافين في لبنان، تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء، و3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.

 

وظل سعر صرف الدولار في مصرف لبنان "البنك المركزي" عند 1507.5 ليرة لكل دولار واحد، ويخصص لبعض السلع الأساسية فقط.