أرامكو السعودية تقتحم سوق الغاز المسال العالمية.. وهذه أبرز المشروعات

أرامكو السعودية تقتحم سوق الغاز المسال العالمية.. وهذه أبرز المشروعات
أرامكو السعودية تقتحم سوق الغاز المسال العالمية.. وهذه أبرز المشروعات

أكملت شركة أرامكو السعودية أولى خطواتها لدخول قطاع الغاز المسال العالمي، تماشيًا مع أهداف الشركة في زيادة قدراتها على تجارة الوقود.

ووفق بيانات اطّلعت عليها منصة الطاق المتخصصة (مقرّها واشنطن)، أكملت عملاقة النفط السعودية استحواذها على "حصة أقلية إستراتيجية" في شركة ميد أوشن إنرجي (MidOcean Energy)، خلال الربع الأول من العام الجاري (2024)

وقد تأسست شركة ميد أوشن إنرجي وإدارتها من قبل شركة الأسهم الخاصة إي آي جي غلوبال إنرجي بارتنرز (EIG Global Energy Partners)، وأكملت في شهر أبريل/نيسان المنصرم شراء حصص في أصول الغاز المسال في بيرو وأستراليا.

وتمثّل هذه الشراكة الإستراتيجية أول استثمار دولي لأرامكو السعودية في الغاز المسال.

خطوات أرامكو السعودية في الغاز المسال

قال كبير الإداريين الماليين في شركة أرامكو السعودية زياد المرشد، في مؤتمر إعلان نتائج الربع الأول من 2024 حول استثمارات الشركة في الغاز المسال: "هذه خطوة صغيرة جدًا حتى الآن".

وتابع: "نحن نتطلع إلى زيادة ذلك.. زيادة الحجم، وعلى وجه التحديد زيادة حجم الشراء، وبناء قدرتنا على تجارة الغاز المسال.. ونعتقد أن هذا يمثّل فرصة لخلق قيمة كبيرة بالنسبة لنا".

وتعتزم أرامكو توسيع أعمالها الجديدة في مجال الغاز المسال بشكل أكبر من خلال شركة ميد أوشن للغاز المسال (MidOcean LNG)، ومن خلال مشروعات منفصلة، إذ تسعى للاستفادة من الطلب المتزايد على الوقود، وفق ما اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة، نقلًا عن تقرير نشرته مجلة "ميس" (Mees).

وفي 27 سبتمبر/أيلول 2023، أبرمت شركة شركة أرامكو فيما وراء البحار (Aarmco Overseas Company)، وهي شركة فرعية مملوكة بالكامل للشركة، اتفاقيات نهائية للاستحواذ على حصة أقلية إستراتيجية في شركة ميد أوشن هولدينغز (MidOcean Holdings)، التي تمتلك بدورها شركة ميد أوشن إنرجي (MidOcean Energy)، بهدف بناء محفظة للغاز المسال عالية الجودة وطويلة الأجل، وقد اكتسبت مؤخرًا حصصًا في مجموعة من مشروعات الغاز المسال الأسترالية.

وأُغلِقَت الصفقة في 21 مارس/آذار 2024، ولدى أرامكو السعودية خيار زيادة حصتها في الأسهم والحقوق المرتبطة بها في المستقبل، بحسب ما جاء في بيان نتائج أعمال الشركة الذي اطّلعت منصة الطاقة المتخصصة على تفاصيله.

جانب من توقيع الاتفاقية بين أرامكو وميد أوشن
جانب من توقيع الاتفاقية بين أرامكو وميد أوشن - الصورة من الموقع الرسمي لشركة ميد أوشن

صفقة غاز مسال مهمة

من خلال اكتمال شراكتها الإستراتيجية، حصلت شركة أرامكو السعودية على حصص في العديد من مشروعات الغاز المسال التي أبرمتها ميد أوشن إنرجي مؤخرًا.

كانت شركة ميد أوشن قد أعلنت، في 8 فبراير/شباط 2024، أنها أبرمت اتفاقية نهائية مع شركة إس كيه إيرثون (SK Earthon) للاستحواذ على حصة 20% في شركة بيرو للغاز المسال.

وتمتلك شركة بيرو للغاز المسال وتدير أول محطة لتصدير الغاز المسال في أميركا الجنوبية، وتقع في بامبا ميلكوريتا، على بعد 170 كم جنوب ليما في بيرو.

وتشمل أصول شركة بيرو للغاز المسال على مصنع لتسييل الغاز الطبيعي بقدرة معالجة تبلغ 4.45 مليون طن سنويًا، وخط أنابيب مملوك بالكامل بطول 408 كيلومترات بقدرة 1.290 مليون قدم مكعبة يوميًا، وخزانين بسعة 130 ألف متر مكعب، ومحطة بحرية مملوكة بالكامل بطول 1.4 كيلومترًا، ومنشأة لتحميل الشاحنات بقدرة تصل إلى 19.2 مليون قدم مكعبة يوميًا.

وفي 23 أبريل/نيسان 2024، أعلنت ميد أوشن استكمال اتفاقها المعلن مسبقًا للاستحواذ على حصة إس كيه إيرثون البالغة 20% في شركة بيرو للغاز المسال، وفق ما جاء في بيان صحفي اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ميد أوشن، دي لا ري فينتر: "يعدّ إكمال هذا الاستثمار علامة فارقة مهمة في جهودنا لإنشاء محفظة عالمية ومتنوعة ومرنة من أصول الغاز المسال".

وأضاف: "بوصفها منشأة تصدير الغاز المسال الوحيدة في أميركا الجنوبية، تتمتع شركة بيرو للغاز المسال بموقع فريد في السوق العالمية. كما تؤدي دورًا مهمًا بتوفير الغاز والغاز المسال للعملاء في بيرو".

صفقات أخرى

في 28 مارس/آذار 2024، أعلنت شركة ميد أوشن استكمال اتفاقيتها المعلنة سابقًا للاستحواذ على شركة طوكيو غاز (Tokyo Gas) في مجموعة من مشروعات الغاز المسال الأسترالية المتكاملة.

وتشمل عملية الاستحواذ حصص شركة طوكيو غاز في مشروعات غورغون للغاز المسال، وبلوتو للغاز المسال، وكوينزلاند كورتيس للغاز المسال، وفق ما جاء في بيان صحفي اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وتستفيد المحفظة من مشغّلين ذوي خبرة، بما في ذلك شيفرون (Chevron)، وودسايد (Woodside)، وشل (Shell)، وتمتد سلسلة قيمة الغاز المسال من عمليات التنقيب والإنتاج إلى عمليات النقل والتخزين والتسييل والمبيعات.

وجزءًا من الصفقة، ستفتح ميد أوشن مكتبًا في بيرث بأستراليا، لدعم المشروعات والإشراف عليها.

وفي 1 أبريل/نيسان 2024، أعلنت استثمارًا إستراتيجيًا لشركة ميتسوبيشي كوربوريشن (Mitsubishi Corporation )، سيؤدي إلى تسريع إستراتيجية ميد أوشن لإنشاء شركة غاز مسال متكاملة عالية الجودة ومتنوعة وعالمية.

وتعدّ شركة ميتسوبيشي لاعبًا نشطًا في قطاع الغاز المسال منذ أكثر من 50 عامًا، باستثمارات تغطّي 12 مشروعًا في 8 دول.

وتؤكد هذه الشراكة التزام الشركتين تجاه الغاز المسال ودوره بوصفه عامل تمكين حاسم لتحول الطاقة، بحسب ما أكدته ميد أوشن في بيان صحفي اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وتهدف شركة ميتسوبيشي إلى تطوير أعمالها نحو تحقيق مجتمع خالٍ من الكربون، مع الوفاء بمسؤوليتها بوصفها موردًا مستقرًا للطاقة وتلبية الاحتياجات المتطورة لعملائها.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مخزونات النفط الأميركية تنخفض بأكثر من التوقعات
التالى الغاز المغربي.. نتائج حملة الحفر البري لاستخراج 20 مليار قدم مكعبة