حقل خور مور في كردستان العراق يستأنف الإنتاج

حقل خور مور في كردستان العراق يستأنف الإنتاج
حقل خور مور في كردستان العراق يستأنف الإنتاج

استؤنفت عمليات الإنتاج داخل حقل خور مور في إقليم كردستان العراق صباح الأربعاء 1 مايو/أيار (2024)، بعد 5 أيام من تعرُّضه لهجوم بطائرات مسيرة.

ووفق بيان اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن)، أعلنت شركة دانة غاز الإماراتية، المُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، اتخاذها الخطوات اللازمة لاستئناف العمليات الإنتاجية من حقل الغاز الضخم في كردستان.

يأتي استئناف العمليات التشغيلية في حقل خور مور بعد الإجراءات الملموسة التي اتخذتها الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان لتعزيز الدفاعات في موقع الحقل جذريًا، إذ اتخذت الشركة الإماراتية وشركاؤها الخطوات اللازمة لاستئناف العمليات الإنتاجية، وبدأ تنفيذ ذلك على مراحل، مع تطبيق تدابير جديدة لضمان تحقيق أقصى قدر من درجات السلامة لجميع العاملين والمرافق.

تفاصيل الهجوم

أعلنت دانة غاز في وقت سابق تعرُّض أحد خزانات حفظ السوائل ضمن مرافق حقل خور مور التابعة لشركة بيرل بيتروليوم في إقليم كردستان العراق لاعتداء بطائرة مسيرة مساء يوم الجمعة الماضي، ما أدّى لتعليق العمليات الإنتاجية بصورة مؤقتة.

وأدى الهجوم بطائرة دون طيار على أحد أكبر حقول الغاز في العراق إلى تعليق مؤقت للإنتاج، ما تسبَّب بانقطاع كبير للتيار الكهربائي في أنحاء إقليم كردستان.

خطوط ضخ غاز داخل حقل خور مور
خطوط ضخ غاز داخل حقل خور مور في كردستان العراق - أرشيفية

وتسبَّب الهجوم على حقل خور مور في كردستان العراق بمقتل 4 من موظفي المقاولين العاملين في الموقع، وإصابة 8 آخرين، وفق ما تابعته منصة الطاقة المتخصصة.

وشددت دانة غاز على أنه بالرغم من عدم وقوع أيّ أضرار تُذكر بحقل خور مور، فإنه لضمان سلامة موظفيها والمرافق التشغيلية، علّقت العمليات الإنتاجية بصورة مؤقتة، كما أدخلت تغييرات إجرائية.

هجمات متكررة

يعاني حقل خور مور في إقليم كردستان العراق من أزمات كبيرة، بسبب تعرُّضه لعمليات استهداف وصلت لنحو 8 هجمات منذ يونيو/حزيران من عام 2022، وفق حصر لمنصة الطاقة المتخصصة

وعاقت الهجمات عمليات تطوير حقل خور مور وتوسعته من جانب شركة دانة غاز الإماراتية، الذي يهدف لزيادة طاقته الإنتاجية إلى 700 مليون قدم مكعبة يوميًا، ضمن مساعيها للوصول إلى مليار قدم مكعبة يوميًا في السنوات القليلة المقبلة.

ويُعدّ حقل خور مور أكبر حقل للغاز الطبيعي في إقليم كردستان، إذ تُقدّر احتياطياته بنحو 8 تريليونات و200 مليار قدم مكعبة، وفق بيانات منصة الطاقة المتخصصة.

ويُسهم الغاز المنتج من حقل خور مور -الذي يمرّ بخطّ أنابيب طوله 180 كيلومترًا إلى محطات توليد الكهرباء في جمجمال وبازيان وأربيل- بإنتاج أكثر من 2000 ميغاواط من الكهرباء، بحسب ما أورد الموقع الرسمي لشركة دانة غاز الإماراتية.

وأسهمت إمدادات الغاز المستمرة لمحطات توليد الكهرباء في أربيل وجمجمال وبازيان بتوفير الوقود المستعمل في توليد أكثر من 80% من الكهرباء المنتجة في إقليم كردستان العراق.

وتعمل الشركة الإماراتية على استكمال تنفيذ مشروع توسعة وتطوير منشأة معالجة الغاز في خورمور (خورمور 250) بتكلفة 600 مليون دولار، وكان من المأمول أن تسهم المرحلة التالية من المشروع في زيادة إجمالي الطاقة الإنتاجية للشركة بنسبة 25% بحلول الربع الثاني من 2023.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير الطاقة السوداني: لدينا حقول غاز محتملة في البحر الأحمر
التالى شُعبة التكييف والتبريد تستعرض حالة السوق