جامعة مدينة السادات تحصد المركز الأول في الملتقى القمي العاشر للطلاب المثاليين

جامعة مدينة السادات تحصد المركز الأول في الملتقى القمي العاشر للطلاب المثاليين
جامعة مدينة السادات تحصد المركز الأول في الملتقى القمي العاشر للطلاب المثاليين

اختتمت أمس، فعاليات الملتقى القمي العاشر للطالب والطالبة المثاليين، والملتقى القمي الثالث لمبادرة سفراء النوايا الحسنة لذوي الهمم على مستوى الجامعات المصرية، والذي أقيم تحت رعاية الدكتور محمد أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور ياسر مجدي حتاته رئيس جامعة الفيوم، و نظمته الإدارة العامة لرعاية الطلاب فى جامعة الفيوم، والمقام خلال الفترة من ٢٧ إلى ٣٠ إبريل وبمشاركة ١٧ جامعة بعدد ٧٢ من الطلاب والطالبات المثاليين، بالإضافة إلى ٣٠ طالب وطالبة بمبادرة سفراء النوايا الحسنة لذوي الهمم.

وحصلت جامعة مدينة السادات على المركز الأول على مستوى الجامعات المصرية، في مسابقة الطالب والطالبة المثاليين فى الملتقى القمى العاشر لمسابقة الطالب والطالبة المثاليين، حيث فاز الطالب ممدوح إبراهيم باشا، كلية الصيدلة" بالمركز الأول علي مستوي الجامعات المصرية في مسابقة الطالب والطالبة المثاليين.

تأتى مشاركة الجامعة تحت رعاية رعاية الدكتورة شادن معاوية، رئيس الجامعه، والدكتور شريف محمد على، نائب رئيس الجامعه لشئون التعليم والطلاب، وإشراف حافظ زايد، مدير عام الإدارة العامة لرعاية الطلاب، و ياسين أبو هيبة مدير إدارة النشاط الإجتماعي.

يذكر أن ٤ طلاب من جامعة مدينة السادات، قد شاركوا في مسابقة الطالب والطالبة المثاليين وهم ممدوح إبراهيم باشا، كلية الصيدلة، وعبد الرحمن خواجة، كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي، ورنا فوزي، كلية التجاره، وريهام أحمد، كلية التربية للطفولة المبكرة، ومثل سفراء النوايا الحسنة من الجامعة كلاً من: محمد القطقاط كلية الحقوق، وأمنية العجوانى، كلية الحقوق تحت إشراف الدكتور حسن السبكي، بإدارة النشاط الإجتماعي بالإدارة العامة لرعاية الشباب.

وخلال حفل الختام، وجه رئيس جامعة الفيوم، الدكتور ياسر مجدي حتاته، الشكر للوفود المشاركه، مقدماً أسمى آيات الترحيب بالوفود الطلابية من الجامعات المصرية المشاركة الذين يتمتعون بمستوى عال من الكفاءة علميًا وأخلاقيًا وثقافيًا واجتماعيًا، والذين اجتازوا مراحل متعددة من التحديات أثبتوا خلالها جدارتهم واستحقاقهم بالفوز بلقب الطالب والطالبة المثاليين، وذلك على مستوى كلياتهم ثم جامعتهم، وصولًا للتنافس من أجل الفوز باللقب على مستوى الجامعات المصرية، مؤكدًا أن أعضاء لجان تحكيم مسابقات الملتقى على قدر عالٍ من الكفاءة والتميز أكاديميًا وتعليميًا وعلى قدر عالٍ من الحيادية والموضوعية.

كما أكد الدكتور ياسر مجدي حتاته، أن اللقاءات القمية التي تحرص على إقامتها جامعة الفيوم تعمل على ترسيخ قيم التقارب والتعارف والتعاون بين الجامعات المصرية، وكذلك بين أبنائها من الطلاب وكذلك العمل بهدف تبادل الخبرات ورفع مهاراتهم وقدراتهم والدمج فيما بينهم، حيث يشارك في اللقاء عدد ١٥ جامعة حكومية وخاصة، بالإضافة إلى جامعة الفيوم، والتي تضم جامعات القاهرة والاسكندرية وعين شمس وأسيوط وطنطا والزقازيق وحلوان والمنوفية وبنها وكفر الشيخ وسوهاج والسويس والسادات والأقصر والجلالة.

كما هنأت الدكتورة شادن معاوية، رئيس جامعة مدينة السادات أبنائها وبناتها الطلاب المشاركين وحصول جامعة مدينة السادات على المركز الأول والطالب المثالي على مستوى الجامعات المصرية متمنية لهم دوام التقدم والتميز.

وأكدت "معاوية"، على ضرورة المشاركة في مختلف الأنشطة والفعاليات، لما لها من دور فعال فى صقل شخصية الطلاب وإستثمار طاقاتهم، مشيرة إلى أن الجامعة لن تألوا جهداً فى المشاركة في الأنشطة الطلابية المتنوعة، ودعم ورعاية الطلاب المتميزين، مما لها الأثر الطيب في صقل مهاراتهم وشخصيتهم، وحثت باقي الطلاب على التفوق والتميز وإكتشاف أصحاب المواهب العلمية والثقافية الذين يمثلون نموذج مشرف للطالب الجامعي، فضلًا عن تنمية الوعي الثقافي لدى طلاب الجامعة.

ومن جانبه، قدم الدكتور شريف محمد على، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الشكر والتقدير للطلاب المشاركين ومهنئاً رئيس الجامعة وكل منسوبي الجامعة بهذا الفوز، مؤكداً على دعمه المستمر لأبنائه الطلاب، ومساندته لهم ودفعهم للمشاركة في هذه المسابقات.

إخلاء مسؤولية إن موقع عاجل نيوز يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مؤتمر «أسواق المال العربية» يختتم أعماله بعد توقيع اتفاقيتين
التالى مشروعان بـ 9 مليارات جنيه.. الحكومة تزف بشرى سارة للمواطنين بشأن إنتاج الكهرباء