رغم اعتراف استرازينيكا بأضرار لقاح كورونا.. «الصحة»: مفيد ومنافعه أكثر

رغم اعتراف استرازينيكا بأضرار لقاح كورونا.. «الصحة»: مفيد ومنافعه أكثر
رغم اعتراف استرازينيكا بأضرار لقاح كورونا.. «الصحة»: مفيد ومنافعه أكثر

رغم اعتراف شركة «استرازينيكا» لأول مرة بأن لقاحها المضاد لفيروس كورونا يمكن أن يسبب آثارا جانبية مميتة لتخثر الدم، إلا أن وزارة الصحة بمصر، قالت إن لـ لقاح استرازينيكا مفيد ومنافعه أكثر من أضراره.

وكانت ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن شركة استرازينيكا المنتجة لقاح كورونا، تواجه دعوى جماعية بملايين الجنيهات الإسترلينية من قبل عشرات العائلات التي تزعم أنها، أو أحبائها، تعرضوا للتشويه أو الموت بسبب لقاحها المعيب.

ويعتقد محامو هؤلاء أن بعض المطالب قد تصل تعويضاتها إلى 20 مليون جنيه إسترليني.

واعترفت «AstraZeneca»، ومقرها كامبريدج، والتي تطعن في هذه المزاعم، في وثيقة قانونية قدمت إلى المحكمة العليا في فبراير الماضي، أن لقاحها يمكن، في حالات نادرة جدا، أن يسبب TTS

ومن جانبه، تحدث الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، حول العلاقة بين زيادة أمراض المناعة بعد الحصول على لقاح كورونا، وهل يكون هناك رابط بينهما

وقال عبد الغفار «الإجابة على هذا السؤال تأتي من تعريف التطعيم نفسه، وهو أنه عبارة عن جزء من الحمض النووي للفيروس أو فيروس ميت او فيروس ضعيف، وهذا هو فكرة التطعيم أليس من المنطق أن تكون اثار الفيروس نفسه حال الإصابة به أعلى بكثير من الفاكسين؟»

وأضاف حسام عبد الغفار خلال مداخلة عبر برنامج «كلمة أخيرة»، تقديم الإعلامية لميس الحديدي على شاشة «ON»، أنه ينتج من ذلك أن الاثار الناجمة عن الإصابة بالفيروس كورونا، هي أعلى بكثير للغاية من الآثار الناجمة من الحصول على فاكسين عبارة عن فيروس ميت أو حمض نوي له أو غير ذلك»

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة، أن هذه التطعيمات خضعت لدراسات وافية مشددة قبل الحصول عليها من قبل المواطنين، وقال « نحن لا نعتمد فقط على الموافقات الدوائية العالمية سواء الغذاء الأمريكية أو الصحة العالمية، لكن لدينا في مصر هيئة الدواء المصرية التي تقوم بدراسة تلك التطعيمات بشكل مباشر ومحلي»

استرازينيكا لقاح كورونا

وفي تصريحات سابقة، كشف الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، حقيقة ما يتردد بأن استرازينيكا لقاح كورونا يسبب تخثر الدم مع متلازمة نقص الصفائح، وهي الأنباء التي أثارت قلق الكثير من المواطنين بمجرد انتشارها.

وطمأن الدكتور حسام عبد الغفار، عبر منشور على الصفحة الرسمية لوزارة الصحة والسكان، المواطنين حول الأنباء المتداولة عن الآثار الجانبية لـ استرازينيكا لقاح كورونا، قائلًا: «إن التجلط كعرض جانبي لبعض التطعيمات معروف منذ عام 2021، وهو عرض نادر الحدوث».

وأضاف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان: «تبلغ نسبة الإصابة بالتجلط 3 حالات لكل مليون شخص تم تطعيمه، كما أن هناك تقارب بين نفس نسبة حدوث التجلط دون تلقي التطعيم عند الفئات الأكثر عرضه للإصابة به».

وتابع عبد الغفار: «ولهذا السبب لم توصي أي جهة صحية دولية أو محلية بإيقاف أو منع التطعيم، إنما جاءت التوصيات بتفضيل عدم استخدامه لفئات محددة».

وأوضح المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان:«أن احتمالات حدوث الإصابة بالجلطات عند الإصابة بفيروس كورونا، تساوي عشر أضعاف احتمالات الإصابة بالجلطات بعد الحصول على التطعيم».

وأشار إلى أن احتمالية حدوث الجلطات عند الفئات الأكثر عرضة للإصابة بها، قد تحدث خلال فترة زمنية قصيرة بعد التطعيم، وتنتهي تلك الاحتمالية بعد مرور تلك الفترة.

ونوه المتحدث باسم وزارة الصحة، إلى أنه لم يتم الإبلاغ عن أعراض جانبية طويلة المدى خاصة بالتجلط أو قد تحدث بعد فترة طويلة مع أخذ اللقاح.

اقرأ أيضاًشركة استرازينيكا تعترف بأضرار لقاح كورونا.. وملايين الجنيهات تنتظر الضحايا «تفاصيل»

استرازينيكا لقاح كورونا.. بيان يوضح الآثار الجانبية لـ «اللقاح» مميتة

إخلاء مسؤولية إن موقع عاجل نيوز يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق دينا الشربيني تكشف عن هوية حبيبها الجديد
التالى أهداف مباراة الهلال والاتحاد اليوم في كأس خادم الحرمين الشريفين والملخص «فيديو»