مؤيدين لفلسطين| شرطة نيويورك تقتحم حرم جامعة كولومبيا وتعتقل عدد من الطلاب

مؤيدين لفلسطين| شرطة نيويورك تقتحم حرم جامعة كولومبيا وتعتقل عدد من الطلاب
مؤيدين لفلسطين| شرطة نيويورك تقتحم حرم جامعة كولومبيا وتعتقل عدد من الطلاب

قامت شرطة مدينة نيويورك باقتحام حرم جامعة كولومبيا واعتقلت عدد من الطلاب المتضامنين مع فلسطين، في حين قالت الرابطة الأميركية لأساتذة الجامعات فرع جامعة كولومبيا إن قيادة الجامعة تتحمل مسؤولية ما قد يحدث.

يأتي هذا في وقت تتواصل فيه المظاهرات والاعتصامات الرافضة للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في عدد من الجامعات الأميركية.

ويطالب الحَراك الطلابي الذي امتد لعشرات الجامعات بوقف الحرب على غزة والمقاطعة الاقتصادية والأكاديمية لإسرائيل.

وأخلت الشرطة المتظاهرين والصحفيين من محيط قاعة هاميلتون التي يعتصم بها طلاب وأساتذة بالجامعة، للمطالبة بوقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وذكرت جامعة كولومبيا إنها تأسف لأن المتظاهرين اختاروا تصعيد الوضع عبر تصرفاتهم، مؤكدة أنه لم يكن أمامها خيار آخر بعد أن تم احتلال قاعة هاميلتون وتخريبها.

وتابعت إدارة الجامعة في بيان أن أفراد غير منتسبين لجامعتنا يقودون المجموعة التي اقتحمت قاعة هاميلتون واحتلتها.

وقبل الاقتحام، قال عمدة نيويورك إريك آدامز إن اعتصامات جامعة كولومبيا يجب أن تنتهي وأنه سيتم توجيه تهم للطلاب المعتصمين.

وحذر وزير التعليم الأميركي بدوره ميجيل كاردونا من أنه لن يتم التسامح مع من أسماهم متسببي عدم الشعور بالأمان في الحرم الجامعي.

ورفض الوزير لأي دعوات للإبادة الجماعية أو لمعاداة السامية في الحرم الجامعي أو أي نوع من المعاداة، قائلا إنه لا يوجد محققون في جامعة كولومبيا لكن هناك تحقيقا مفتوحا بشأن الأحداث في الجامعة.

اعتقال 36 متظاهرا كانوا معتصمين داخل الحرم الجامعي،

وفي سياق متصل، أعلنت جامعة نورث كارولينا اعتقال 36 متظاهرا كانوا معتصمين داخل الحرم الجامعي، للمطالبة بوقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وأضافت الجامعة في بيان أن 17 من المعتقلين غير منتسبين للجامعة.

وفي جامعة فرجينيا كومونولث، اعتقلت الشرطة 13 متظاهرا بينهم 6 طلاب خلال احتجاجات بحرمها الجامعي ضد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وأوضحت الجامعة في بيان، أن الشرطة ووجهت إليهم تهمة التجمع غير القانوني والتعدي على ممتلكات الغير.

احتجاز 1200 طالب من الجامعات

وقد أحصت صحيفة "واشنطن بوست" احتجاز 1200 طالب من الجامعات في أنحاء الولايات المتحدة حتى الآن.

وأنذرت إدارة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الطلاب المحتجين بفض اعتصامهم خلال 24 ساعة، وأن قوات الأمن تحاصر ساحة الاحتجاج الطلابي وسط مخاوف من فض الاعتصام بالقوة خلال ساعات الفجر.

ودعت رئيسة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا سالي كورنبلوث إلى إنهاء الاعتصامات الطلابية.

وقالت في رسالة مصورة إن التهديدات بالعنف والتطاول على القوانين أمر غير مقبول محذرة من أن ذلك سيواجه بعقوبات تأديبية.

زيادة موظفي إنفاذ القانون في الحرم الجامعي لجامعة كاليفورنيا

كما أعلنت جامعة كاليفورنيا أنها اتخذت إجراءات لزيادة موظفي إنفاذ القانون في الحرم الجامعي بسبب المشاجرات، وسط استمرار الحراك الطلابي المناصر لغزة.

وتعهدت باتخاذ "إجراءات تأديبية شديدة تشمل الطرد أو التعليق إذا تمت إعاقة الطلاب عن فصولهم الدراسية".

في الأثناء قال مفوض حقوق الإنسان في الأمم المتحدة فولكر تورك إنه منزعج إزاء الإجراءات القاسية التي تتخذها قوات الأمن الأميركية خلال محاولات تفريق احتجاجات مؤيدة للفلسطينيين في جامعات أميركية.

وشدد تورك في بيان أرسل إلى الصحفيين على توضيح أن الممارسات المشروعة لحرية التعبير لا يمكن الخلط بينها وبين التحريض على العنف والكراهية، حسب تعبيره.

اتفاق مع مجموعة من طلاب جامعة براون على أن يزيل الطلاب المحتجون مخيمهم من الحرم الجامعي

وفي أول اتفاق من نوعه، أعلنت جامعة براون أمس الثلاثاء أنها توصلت إلى اتفاق مع مجموعة من طلابها مناهضة للحرب في غزة ينص على أن يزيل الطلاب المحتجون مخيمهم من الحرم الجامعي مقابل وعد بأن تعيد الجامعة النظر بعلاقاتها مع شركات مرتبطة بإسرائيل.

وذكرت كريستينا باكسون رئيسة الجامعة الواقعة في مدينة بروفيدنس بولاية رود آيلاند شمال شرق الولايات المتّحدة، إن الطلاب المحتجين وافقوا على إنهاء احتجاجهم وتفكيك مخيمهم بحلول الساعة 17,00 بالتوقيت المحلّي من عصر الثلاثاء.

وأوضحت في بيان أن الطلاب وافقوا أيضاً على أن يمتنعوا حتى نهاية العام الدراسي عن القيام بأي أفعال أخرى من شأنها أن تنتهك قواعد السلوك الخاصة بجامعة براون.

وتابع البيان أنه في المقابل ستتم دعوة 5 طلاب للقاء 5 أعضاء من مؤسسة جامعة براون في مايو لتقديم حججهم بشأن سحب استثمارات براون من شركات تسهل وتستفيد من الإبادة الجماعية في غزة.

ويمثّل هذا الاتفاق أول تنازل كبير من جانب إدارة جامعة أميركية مرموقة إزاء الحركة الطالبية الاحتجاجية التي لا تنفكّ تتّسع نطاقاً في الولايات المتّحدة.

وخلال الأسبوعين الماضيين امتدّت الاحتجاجات الطلابية المؤيدة للفلسطينيين إلى جامعات تتوزع في سائر أنحاء الولايات المتّحدة، من كاليفورنيا غرباً (جامعة كاليفورنيا-لوس أنجلس، جامعة جنوب كاليفورنيا…) إلى الولايات الشمالية الشرقية ( كولومبيا، ييل، هارفارد، يوبين) مروراً بالولايات الوسطى والجنوبية مثل تكساس وأريزونا.

ولا يزال يتعين على طلاب جامعة براون وإدارتها مناقشة الخطوط العريضة لهذا الاتّفاق خلال الفترة الممتدة من مايو/أيار وحتى أكتوبر/تشرين الأول.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق توقعات أسعار الذهب الفترة المقبلة.. «الأصفر رايح على فين؟»
التالى هتدفع غرامة لما تروح تقبض.. مفاجأة صادمة بشأن معاشات شهر مايو | تبدأ من 20 ألف جنيه