تعز تموت في ظل حكم " الإخوان"

تعز تموت في ظل حكم " الإخوان"
تعز تموت في ظل حكم " الإخوان"
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تدهور صحي كبير وصلت له محافظة تعز باليمن، تلك المحافظة الواقعة تحت حكم جماعة الإخوان فرع اليمن، إذ أهملت الجماعة الملف الطبي بالكامل وأغلقت العديد من المستشفيات والمراكز الطبية، غير أنها تعمدت بيع الأدوية الاعانات الطبية والإنسانية، اكملت فساد الحوثي في اليمن وبالتحديد تعز.

وبسبب الإهمال الطبي المتعمد في المحافظة تفشت العديد من الأمراض، منها وباء الكوليرا الذي افتك بعدد من الاشخاص بعد اصابتهم، الأمر الذي جعل أطباء تعز يرفعون حالة التأهب والطوارئ.

وقال الناشط السياسي، صفي الدين زبير، إن الوضع الصحي الذي وصلت له تعز بدأ منذ أكثر من عاميين، وكانوا أكثر عرضة للموت هم الاطفال بسبب منع دخول الأدوية الخاصة بهم ومنعهم من التطعيمات وبيع الأدوية التي كانت تأتي كمعونات، والفئة الثانية هم كبار السن الذين تفشي بينهم امراض القلب بجميع انواعها نتيجة الضغط النفسي الحاد، واغلبهم يتعرضون للوفاة بسبب عدم توافر علاج.

و اكد زبير في تصريح خاص ل" البوابة نيوز"، أن هناك أمراض أخرى انتشرت بجانب الكوليرا منها السل.

واضاف الناشط السياسي، أن بسبب التعنت والتردي الصحي مع منع توفير العلاج، هناك نقص في الكوادر الطبية، لان عدد كبير من الأطباء خرجوا من تعز وهروبوا من البطش فضلا عن عدم وجود طاقم تمريض، حتى أطباء التخدير عدد كبير منهم هرب خارج اليمن وتعز بالكامل.

واكد، أن هناك عدد كبير من الشباب مصابون بمرض السكر والضغط، نتيجة الهموم والقلق والتوتر والوضع المعيشي الصعب، بالإضافة إلى القصف المستمر الذي يتسبب في حالة زعر  وخوف شديدة، وهناك عدد كبير أيضا تمت إصابتهم بالذبحة، من بداية سن الأربعين ودون الأربعين.

فيما قال فهمي الزبيري، مدير مكتب حقوق الإنسان بأمانة العاصمة صنعاء، أن جماعة الحوثي الانقلابية قامت خلال السنوات الماضية بقصف معظم المستشفيات ودمرت العديد من الأجهزة الطبية، فتعز لا يتخطى فيها الأطباء 50 طبيب، لان أغلبهم نزحوا خارجها.

وأكد في تصريح خاص ل" البوابة نيوز"، أن هناك اطفال يموتون بسبب الحمى الضنك الشديدة التي لا يوجد لها علاج في المراكز الصغيرة، وهنا يضطر الأهالي الذهاب بالأطفال إلى المستشفيات التي تبلغ تكلفة اليوم الواحد فيها 700 ريال، ومن هنا تبدأ المعاناة حيث لا يستطيعون للاهل الدفع فيموت الطفل.

وتابع قائلًا:" إن معظم الأمراض والأوبئة بسبب التلوث أيضا لأن تعز لا يوجد بها مياة شرب جيدة وصالحة للشرب، فضلًا عن الهواء الملوث بغاز الغارات والصواريخ كب هذا واكثر سبب نت ضمن اسباب قتل اليمنيين ".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حلو الكلام.. هل للشباب الذي قد فات من طلب
التالى السيسي يصدر قرارًا جمهوريًا جديدًا اليوم.. تعرف عليه