الحوادث تعصف بحكومة الاحتلال.. وتثير المخاوف بشأن سلامة القادة

الحوادث تعصف بحكومة الاحتلال.. وتثير المخاوف بشأن سلامة القادة
الحوادث تعصف بحكومة الاحتلال.. وتثير المخاوف بشأن سلامة القادة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

كسر قدم بينى جانتس فى حادث دراجة.. وانقلاب سيارة بن غفير بعد تجاوز الإشارة الحمراء

 

 

أثارت سلسلة الحوادث التي تعرض لها عدد من وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلية هلعًا وقلقًا في الشارع الصهيوني، ما أدى إلى تصاعد القلق حيال سلامة القادة السياسيين والضرورة الملحة لتعزيز إجراءات السلامة والأمان في البلاد.

وتعرض الوزير في حكومة الحرب الإسرائيلية بيني جانتس يوم الإثنين، لكسر في قدمه إثر حادث وقع بينما كان يستقل الدراجة في أحد المستوطنات.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية: "أصيب الوزير بيني جانتس في ساقه خلال رحلة بدراجة قرب كيبوتس ياد مردخاي"، مضيفة أن جانتس "خضع لفحص في مستشفى تل هشومير أظهر أنه يعاني من كسر في القدم".

وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" بأن الوزير في حكومة الحرب الإسرائيلية بيني جانتس خضع لعملية جراحية في كاحله إثر الحادث الذي وقع له.

كما أصيب والد وزير التعليم الإسرائيلي، حاييم بيتون، مساء يوم السبت، بجروح خطيرة، في حادث انقلاب سيارة في القدس، ما استدعى نقله إلى المستشفى.

وأفادت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، بأن والد الوزير الإسرائيلي تعرض للحادث خلال استقلاله سيارة نجله الوزير، موضحة أن الوزير لم يكن يشاركه رحلته في ذلك الوقت.

ويوم الجمعة، أصيب وزير الأمن إيتمار بن غفير بإصابات متوسطة إثر انقلاب سيارته بعدما تجاوز الإشارة الحمراء.

ونقل بن غفير إلى مركز شامير الطبي لتلقي العلاج بعد حادث اصطدام لسيارته في الرملة، وجاء في بيان صادر عن مكتب الوزير أن بن غفير "يشعر بحالة جيدة، وفي حالة وعي".

وأكد مركز شامير الطبي وصول بن غفير إلى المستشفى، الجمعة، وأنه يتلقى العلاج من "إصابات طفيفة".

وقالت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، إن ثلاثة أشخاص على الأقل أُصيبوا بجروح في حادث تصادم بين مركبتين على مفرق الهستدروت في الرملة، بحسب ما أعلن متحدث باسم الشرطة وأضاف المتحدث أنه تم فتح تحقيق في الظروف التي أدت إلى الاصطدام.

وقال المتحدث باسم بن غفير: "تم نقل ابنة الوزير وسائق الوزير وأحد حراسه الأمنيين وسائق السيارة الأخرى المشاركة في الاصطدام من مكان الحادث، وجميعهم في حالة جيدة وبوعي تام".

يذكر أنه في الأشهر الأخيرة تضاعفت البلاغات عن المخالفات المرورية التي ارتكبتها مركبة الوزير بن غفير. حيث تجاوزت في الحادث الإشارة الحمراء.

وقالت صحيفة "هآرتس" إن "مخالفات السير التي ارتكبها بن غفير ووصلت إلى أكثر من 70 مخالفة، بالإضافة إلى إصداره أوامر إلى سائقيه بتجاوز كافة الإشارات الحمراء".

وقالت صحيفة "إسرائيل هيوم": "سيارة بن غفير كانت في عملية أمنية وكان مسموحا لها أن تتجاوز الإشارة الحمراء كما أن سيارته معرفة على أنها سيارة أمن ويمكنه استخدامها لأغراضه الشخصية".

وبلغ عدد المخالفات التي ارتكبها الوزير مؤخرا "4 مرات للسرعة، وتم القبض عليه 10 مرات وهو يتحدث على الهاتف أثناء القيادة، كما تم القبض عليه مرتين وهو يتجاوز الإشارة الحمراء".

وفي الشهر الماضي تعرض الوزير لحادث مروري في القدس بينما كان في طريقه لإجراء مقابلة تليفزيونية.

وأفادت صحيفة هآرتس، في تقرير يوم السبت، أن السائق الخاص بوزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، والذي كان برفقته في أثناء تعرضه لحادث سير، أدين سابقًا بتهمة السرعة وسحب رخصة القيادة الخاصة به لمدة 50 يومًا وتم تغريمه 390 دولارًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "الأرصاد" توضح موعد انكسار الموجة الحارة (فيديو)
التالى عاجل| ليلة البحث عن الرئيس الإيراني.. مواصلة الجهود وهذه مواصفات طائرته المنكوبة